الرئيسية  |  الاتصال بنا  |  فيس بوك
الأخـبـــار الرئـيـسـيــة
مولد المصطفي وجاهزية تعز ..طه العامري
ريمان برس_ خاص - تعز تكتسي بحلتها البهية استعداد لاستقبال مولد المصطفى محمد خاتم الأنبياء والمرسلين ورسول الرحمة والمحبة والمودة الذي أضاء بنوره سماء الكون وبرسالته رسخ قيم الحق والعدل ونقلنا أمته والعالم من حياة الجاهلية والعبودية والاستغلال الى حياة الحرية والكرامة والعدال الاجتماعي وجاء بنوره الوهاج ليبدد قتامة سادت العالم ردحا من الزمن .. فصلاة الله وسلامه عليك أيها النبي العربي من جاء بدين الحق وبميلاده أيقظ الإنسانية من سبات جاهليتها وأنار بنوره طريق البشرية الى صراط مستقيم ؛ صراط الله الذي به يعبر المؤمنون الى فردوس الله الذي هو حلم كل عباده . ظهر اليوم انطلقت في رحلة مفتوحة من نقطة ( الحوبان ) باتجاه مدينة القاعدة _ محافظة إب وخلال الرحلة شاهدت حفاوة تعز وأهلها وترحيبهم بمولد المصطفى محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام ولصحابته الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .. لكن وما أن غادرة أخر نقطة تابعة لمحافظة تعز عند مدخل المحافظة ودخلت الحدود الجغرافية لمحافظة إب حتى تفاجأت بغياب أي دلائل تشير للمناسبة ومن مشارف مدينة القاعدة حتى وصلت إلى قلب مدينة إب الخضراء _ وهذا هو لقبها _ لم أرى ما يدل على خضرتها لا الخضرة الطبيعية ولا الخضرة المصطنعة ؛ ثم رأيت بعض من الخضرة المصطنعة على بوابة شركة يمن موبايل في قلب مدينة إب فخيل لي أن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام هو ( نبي تعزي بامتياز ) ومع تواصل الرحلة شاهدت بعض لوحات لمكتب أوقاف إب نصبت أمام جامعة إب وحسب وتزداد الرحلة قتامة وأنت تصارع السير بطريق إب وعن طرق محافظة إب وشوارعها فليحدث من أراد الحديث ولا حرج وأن كنا في تعز قد ابتلينا بعد اطلاق مسمى ( عاصمة الثقافة ) على تعز ثم سرعان ما رمينا بالكتب والاقلام والثقافة وهمشنا المثقفين وحملنا بنادقنا لتصفية بعضنا وقتل بعضنا .. فأن محافظة إب وما أن أطلقنا عليها (عاصمة السياحة ) حتى قطعنا على السائح كل ممكنات الراحة وأولها الطريق فطرقات محافظة إب تمثل فضيحة على المحافظ والمحافظة والسلطة المحلية والمجلس المحلي مع العلم أن صندوق تحسين محافظة إب يملك إيرادات ضخمة ويكاد يكون بعد أمانة العاصمة ومن العيب أن تبقى طريق المحافظة وخاصة الرئيسية بتلك الصورة المزرية والتي تبدأ من عقبة مدينة القاعدة حتى مدينتي ( يريم وكتاب ) والتي تعاني من حالة مزرية لم تعود ترضي الله ولا رسوله .. أن محافظة إب وبرغم جمالها وهوائها النقي وطبيعتها الساحرة لا تستحق الحالة التي وصلتها ولا تستحق سلطتها المحلية البقاء على رأس المحافظة ولهذا أقول صادقا للسيد قائد الثورة سماحة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ولرئيس وأعضاء المجلس السياسي وأناشدهم الله ورسوله وبهذه الأيام والليالي المباركة التي نستعد فيها لاستقبال ذكرى مولد الرسول الخاتم محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحابته ؛ أن ينقذوا محافظة إب ويقيلوا المحافظ والسلطة المحلية وسيكتب الله لهم الأجر والثواب . إلا أن كان هناك من يريد معاقبة أبناء محافظة ويجبرهم على العيش في كنف سلطة محلية ومحافظ بخلوا على رسول الله في عيد مولده بلوحة وقليل من الزينة قد لا يتجاوز ثمنهم نثريات يوم واحدة من نثريات المحافظ عبد الواحد صلاح الذي وبحكم الواقع ليس له من أسمه نصيب فلا هو (عبد الواحد) ولا هو ( صلاح ) ..؟!! لأن وللأمانة من لا يكون فيه خيرا في اهله لن يكون فيه خيرا في رسوله ؛ ومن أين لمن لا يعرف شوارع محافظته أن يعرف معنى الاحتفال بميلاد الرسول العظيم ورمزيته ؟ فسلام الله عليك يا بن مغلس الذي ومنذ شهر وهو منهمك وبصورة يومية في متابعة شق الشوارع الجديدة والاستعداد لميلاد الرسول العظيم ولم تمر يوم من أيام تعز إلا وهناك ندوة فكرية وثقافية تتناول عظمة وأهمية المولد بما يعني ذلك من ترسيخ قيم وعقائد وتعريف الأجيال بعظمة الرسول الكريم محمد صل الله عليه وعلى آله وسلم ..لترتدي تعز بجهود أبن مغلس وشرفاء الرجال من حوله أبهى حللها استعداد لاستقبال عيد الأعياد ويوم المجد التليد والذكرى المنحوتة في وجدان وذاكرة أحباب وأتباع الرسول العظيم الذين يرون فيه عنوان للعزة والكرامة والمجد والشموخ ورغم أن النبي صلوات الله عليه يستوطن تجاويف قلوب المؤمنين إلا أن للاحتفال رمزيته الدينية والثقافية والفكرية وحتى السياسية في زمان يحاول فيه البعض النيل من عظمة هذا النبي العربي وليس الهدف طبعا هو النبي لشخصه وانما الهدف هو الاستهانة والسخرية والتقليل من رمزيته ومكانته في قلوب محبيه واتباعه ولهذا تأتي الحفاوة بعيد مولده العظيم تأكيدا على تمسكنا به وتجسيدا لعظمته في قلوب اتباعه وانتصارا لرسالته ولو كره الكافرون والكارهون والزنادقة والمنافقون سيبقى رسولنا هو عنوان عزتنا وكرامتنا وبه نقتدي وبسيرته نتمسك بغض النظر عن بعض الهفوات التي قد تحدث في لحظة استثنائية يمر بها الوطن الأرض والإنسان جراء العدوان والحصار والظروف الاقتصادية التي قد تجعل البعض يفكر برعاية ذوي الحاجة خيرا عند الله ورسوله من احياء المناسبة وهو قول في ظاهره بعض من المنطق لكن في باطنه الكثير من الجهل بخطورة ما يحاك والاحتفاء بحد ذاته يمثل رسالة قوية لمن يتوهموا أن مشروعهم قد يجد طريقه للنجاح في استهداف كل ما هو مقدس في حياتنا متجاهلين أن لرسولنا الكريم والعظيم محمد مكانة في القلوب لم يبلغها حتى أبائنا واولادنا . وفي تعز تبقى روحانية الحفاوة هي الطاغية على سلوك وقناعة الجميع والتفاعل مع المناسبة تبقى تعز نموذجا وأيقونة . للموضوع صلة
أهلا بعيد مولدك يا سيدي يا رسول الله ..طه العامري
ريمان برس_ خاص - الاحتفاء بمولد الرسول الكريم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام ليس مجرد واجب ديني ولا هو أيضا شكل من أشكال الطقوس العابرة ولا هو مجرد ذكرى يوديها أتباعها يحضرها حشدا من الناس ثم ينفضون كل الى غايته .. لا قطعا ليس هذا هو مولد النبي العظيم محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام وعلى آله الكرام ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين ؛ أنما الاحتفاء بمولد النبي هو تأكيدا لهوية المسلمين الاتباع لهذا النبي العربي من اهتدوا برسالته واقتدوا بسنته والتزموا دستوره الرباني وعملوا به ؛ وحاكوا بسلوكهم سلوك هذا النبي العربي الذي له عظمة خاصة وله عند الله منزلة خاصة لم يبلغها أحدا من الملائكة والرسل قبله ولن يبلغها أحدا بعده ..فالنبي العظيم ليس مجرد نبي أو رسول وإلا ما كان الله سبحانه وتعالى قد ميزه عن سائر أنبيائه ورسله والكثير من ملائكته .. وهو الذي وصفه بأوصاف لم يصف بها نبيا قبله ولا رسولا ولن يتصف بصفاته أحدا بعده الى يوم البعث والنشور ؛ فقد جعله الله خاتم الأنبياء والمرسلين ومنحه من الصفات الربانية ما لم يتصف بها نبيا ولا رسولا قبله ومن الاسرار الروحانية والقيم والمشاعر الوجدانية ما جعله يستظل بالغمامة وتسلم عليه الأشجار وتكلمه الأحجار ذلك هو النبي العربي الذي وصفه الله في كتابه الكريم بقوله ( وأنك لعلى خلق عظيم ) وهو قول لو تعلمون عظيم وكبير وله من التفسيرات والمعاني ما تعجز عن الوفاء به عقول كبار الفلاسفة والمفكرين إلا أولئك الذين ارتبطوا به وبسيرته فكانوا جزءا من منجزاته ومعجزاته على حد سوأ .. لهذا ومن هذه الحقائق الربانية والقيم الروحية والثقافة الإيمانية المؤصلة في وجدان أصحابها الذي صدقوا الله ما عاهدوا والتزموا الطريقة المحمدية بكل قيمها واخلاقياتها وسلوكها وثقافتها وجسدوا سيرة ومسيرة النبي العظيم الذي كان ( قرأنا يمشي على الأرض ) وحمل أسرار الكون الظاهر منها والباطن وهو الذي اصطفاه الله قبل أدام وتنقل من الاصلاب الطاهرة الى الارحام الزكية ليتوج الله سبحانه وتعالى بميلاده رسالة النبوية وقيم الهداية جاعلا من رسالة محمد ابن عبد الله أخر رسائل السماء لأهل الأرض من عباد الله ليختبرهم وليبلوهم ويضعهم أمام تحديات تنؤا من مواجهتها كل مخلوقات الله سبحانه وتعالى وليحملها الانسان الذي حمل إليه النبي العربي خاتم الأنبياء والمرسلين ما يقيه من كل الشرور ويجعله على الطريق المستقيم أن أتبعه وصدق في تبعيته وأن حال ومال فما أسهل الطريق لجهنم فطريق الحق موحشة وطريق الباطل مفروشة بالورود وهي طريق جهنم والعياذ بالله منها وبرسوله الشفيع الذي لم يذم ولم يشتم ولم يخاصم ولم يحقد وكان عطوفا ومحبا وودودا ورؤفا ورحيما بالمسلمين ومن تبعه لا يفرق بين كبيرهم وصغيرهم ولا بين شيخهم وطفلهم فالناس سواسية كأسنان المشط لا فرق بين عربي على عجمي إلا بالتقوى لكن ما أعظم وأصعب هذه ( التقوى ) التي لا يصلها إلا كل ذو حظ عظيم وكل محمديا تجرد من نوازع الدنيا ومباهجها وزينتها فأقتدي بسيد الخلق وجعله قدوة حسنة وهو قدوة لمن كان يرجوا الله واليوم الاخر .. الله ما أعظمك يا سيدي يا رسول الله وما اعظمك منهجك وسنتك وشريعتك وقيمك وسلوكك واخلاقياتك ..ولكل هذا يأتي احتفائنا بمولدك العظيم ليس من باب التقليد وليس من باب التماهي ولكن بدافعي إيماني وعقيدة وجدانية ورغبة في تكريس هذه الشعائر في وجدان أبنائنا والاجيال القادمة لتبقى أنوارك ساطعة في سماء أمتك وفي نفوس محبيك واتباعك ممن جعلوك قدوة وأن لم تكن أنت يا سيدي قدوتنا وقدوة اجيالنا القادمة كما كنت قدوة لأسلافنا واجدادنا فمن سيكون لنا قدوة غيرك . أن احتفائنا بمولدك العظيم ليس له دلالة سوى دلالة إيمانية وجدانية ومشاعر روحانية بها نعزز ارتباطنا بنهجك ومنهجك ومنهج الصالحين من اتباعك الذي مضوا على طريقك طريق الخير والعدل والحق والعزة والكرامة ؛ وأنت من قال فيك خالق السماوات والأرض من اصطفاك هادئا ومبشرا ونذيرا _ أن العزة لله ولرسوله والمؤمنين _ ولا عزة لغيركم ولا عزة بدونكم ولا كرامة ولا سيادة ولا شرف لمن حال عن نهجك يا أعظم من انجبت البشرية وأصدق من خلق الله وارحم من حمل رسالة السماء ويا من خجلت من خجله الجبال والشجر والحجر والرمال واستمعت له خاشعة كل المخلوقات المريئة والغير مرئية من حمل رسالته للثقلين فكان أهلا لحملها بل وأصدق من حمل رسالة السماء لكل مخلوقات الله على الأرض فكنت خاتم الأنبياء والمرسلين وأمامهم وشفيعهم يوم تشخص ابصار كل مخلوقات الله الى وجهك الكريم وهي واقفة بين يدي خالقها ؛ فما اعظمك من رسول وما أعظم ما حملت من قيم التوحيد .. فصلاتي وسلامي عليك يا سيدي يا رسول الله محمد عدد ما في علم الله وعدد ما يعلم الله وعدد ما صلت عليك مخلوقات الله منذ وجدت السماوات والأرض وما فيها وبمن فيها الى يوم البعث والنشور .صلاة دائمة بدوام الله وملكوته سرمدية بمدى استمرار الكون بمن فيه . وأختم بما قاله سيدي العارف بالله العلامة إبراهيم عقيل باعلوي _ قدس الله سره _ في أحدى إبداعاته الشعرية تغزلا ومديحا بالرسول الكريم محمد بن عبد الله عليه وعلى أله أفضل الصلاة والسلام : إذا رمت نيل الغنى الدائم .. فناد الكريم أبا القاسم هو الشمس والشمس من نوره .. أضاءت على سائر العالم هو البدر والبدر لولاه لم .. ينير فاعتبر حكمة الحاكم هو البحر بحر الحقائق في ..شهود كرام بني أدم هو السر سر الحقيقة في ..ظهور الذي كان والقادم وفي قصيدة أخرى يقول _ قدس الله سره _: مخاطبا رسول الرحمة والمحبة شفيع الأنام بيوم التناد بقوله : يا أكرم الخلق قد ضاقت بي السبل ..أنا الغريق ولي في غوثك الأمل غوثاه غوثاه قد حلت عرى جلدي ..ودق عظمي وغابت عني الحيل ولم أجد من عزيز أستجير به .. إلا الذي يمنح العافين ما سألوا فلا حريص علينا لا شفيق بنا .. سوى رحيم به تستشفع الرسل مشمر الساق يحمي من يلوذ به .. لأنه خير من يرعى ومن يصل له عظيم مقام الحمد مدخر ..يوم البلاء إذا ما لم يكن بلل غوث المحاويج أن حل الألم بهم .. وللضياع كفيل راحم بذل غيث مغيث كريم فضله عمم .. كهف الضعاف إذا ما عمها الوجل مؤمل البائس المتروك نصرته .. فجاره لا يسامي عزه زحل . والختم صلوا وسلموا على نبي الهداية والرحمة محمد بن عبد الله عليه وعلى أله افضل الصلاة والسلام وعلى صحابته ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين .
رحمةُ من ربي.(٢)نظير العامري.
ريمان برس_ خاص - ماادونه ليس تفسير للقرآن الكريم وانما هو إتعاض واخذ العبرة من الامثلة التي ضربها الله في القرآن الكريم..وعدم العمل بها والاستفادة منها من قبل العرب والمسلمين.وخصوصاً في احداث2011م وواقعنا اليوم.وهذا مااريد الوصول اليه في نهاية هذه السلسلة من مقالاتي. المثال او المثل الثاني.: ذي القرنين.الذي مكنهُ الله في الارض واتاه من كل شئٍ سببا.وكان عنده علم مُسبق من الله.بماسيحدث له.( واحاطهُ الله بمالديه خُبرا.).واقتصر دوره على تتبُع الاسباب.حتى وصل الى قوم ياجوج وماجوج.فاستنجدوا به منهم لانهم مُفسدون في الارض.وطلبوا منه ان يعمل لهم بينهم وبين ياجوج وماجوج حاجز او سد .وافق على تلبية طلبهم وإستنجادهم به.وهو يعلم انهم غير قادرين على مساعدة انفسهم وغير قادرين على تنفيذ متُطلبات ومُستلزمات ماطلبوه.وهو بناء السد او الحاجز.وفعلاً هذا ماحدث فعندما طلب منهم ذي القرنين توفير زُبر الحديد.فما اسطاعوا ان يظهروهً وما استطاعوا له نقبا. رغم محاولاتهم المُتكررة..هنا لم يكون امامهم من خيار إلا القبول بواقعهم.والإعتراف بعجزهم..لانهم غير قادرين على تحمل المسؤلية ولاعن وضع حد بينهم وبين المفسدين ياجوج وماجوج..ولكن ذي القرنين لم يجعلهم يفقدوا الامل ولم يحبطهم.ولم يعاتبهم ولم يسخر او يستهئزي بهم..ولم يأمرهم بتدمير بيوتهم ولا لتعريض انفسهم الى التهلكة ولم يقول لهم احملوا السلاح وقاتولوا ولم يزرع الفتنة فيمابينهم .بل قال لهم.(قال هذا رحمةُ من ربي فإذا جاء وعد ربي جعلهُ دكاء وكان وعدُربي حقا.).هنا تركهم الله يموجُ بعضهم ببعض..دون ان تسفك قطرة دم ودون ان تزهق روح ودون تخريب ودمار.هذا والله اعلم. ضرب الله لنا امثلة كثيرة في القرآن الكريم عن الشركاء المتشاكسون وعن القرية التي مؤمنه مُتطمئنة ياتيها رغد العيش من كل مكان فكفرت بنعمة الله فبدل الله حالها من حال الى حال. امرنا الله بعدم قتل النفس وجعلها محرمة إلا بالحق. ونهانا عن سفك الدماء وحذرنا من عاقبة اخراج الاخرين من بيوتهم أو اخراج انفسنا وحرم علينا السرقة والفساد والزنا وإغتصاب الاطفال وأكل مال اليتم وحقوق الاخرين.وحرم على نفسه الظلم وجعله محرماً علينا.نهانا عن الإفساد في الارض وإشعال الفتن وقال هي اشد من القتل.اخبرنا ان إي مُصيبة تصيبنا هي من انفسنا وبما كسبت ايدينا.امرنا بالتعاون والبر والتقوى والتعاضد والإخاء والعيش المشترك بسلام وطمئينية.وتعمير الارض ووووووووالخ.ولم يترك شئ في هذا الكون إلا وانزل الله فيه تشريع.. وقال لنا اذا تنازعتم في شئ فردوه الى الله والرسول واولي الامر منكم.وجعل لنا القرآن الكريم وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والتسليم.مرجعاً نحتكم لهما عند اختلافنا ونزاعنا.. هنا اطرح السؤال الذي يتسأل به عامة الشعوب العربية والاسلامية (اين كل هذا مما حدث في عام2011م والى اليوم.؟........ يتبع
الصهاينة العرب والصهاينة العبريون ..؟!!طه العامري
ريمان برس_ خاص - من حق رئيس الحكومة الصهيونية أن يتفاخر ويزهو طالما ونحن في زمان أحقر وأنذل وأسفه حكام عرفتهم أمتنا في كل تاريخها وفي زمن الانحطاط العربي قطريا وقوميا وفي زمان الكلمة الأولى والأخيرة بيد أمريكا ؛ وفي عصر أنظمة الانبطاح والعار والخيانة زمان ( القوادين ) وليس القادة ..؟ نعم قال ويقول نتنياهو اليوم متباهيا بأن اتفاقه مع نظام الحكم في السودان أسقط اللاءات الثلاث الشهيرة التي اطلقها الزعيم والقائد الراحل جمال عبد الناصر من قاعة قمة الخرطوم التي انعقدت بعد نكسة حزيران يونيو 1967م تلك القمة التي جاء إليها المقبور فيصل ال سعود مزهوا بهزيمة الزعيم عبد الناصر ومفوضا من قبل أمريكا والصهاينة بالحوار مع الزعيم وجلبه الى طاولة المفاوضات والسلام مع الصهاينة وكان المقبور فيصل بن سعود على ثقة بأن ناصر وبعد ما حدث في 5 يونيو حزيران من ذات العام سيقبل التفاوض على الأقل مع الأمريكان وكان هذا الهدف مطلوبا لان من قبل أن يدخل بيت الطاعة الأمريكية قبل ضمنيا أن يكون في الديوان الصهيوني ؟! لكن ما حدث كان عكس ما توقعه فيصل وزبانيته واسياده فكانت اللاءات المزلزلة والمخيبة لأمال فيصل ولي أسياده والتي عرفت بلاء ات الخرطوم ففي تلك القمة قال ناصر وبصوته المعتاد ( لا صلح .. لا مفاوضات .. لا اعتراف .. قبل أزاله العدوان الصهيوني ) .. لاءات ثلاث رفعها ناصر ورفعتها معه كل الأمة العربية وأحرار العالم والمؤسف أن العرب نسوا هذه اللاءات وطمست من ذاكرة الحكام الخونة والأنظمة الحقيرة المرتهنة لكنها باقية في ذاكرة الأجيال العربية وهي كذلك منحوتة في الذاكرة الصهيونية بدليل أن رئيس الحكومة الصهيونية عاد اليوم ليتذكرها ولكن بطريقته وبطريقته خاطب بها شعبه الصهيوني وحلفائه من المستعمرين ؛ حيث قال أن التطبيع مع السودان اسقط اليوم ( اللاءات الثلاث ) قطعا أنظمة العهر العربية التي فقدت الإحساس بالكرامة والسيادة والحرية بل فقد الحكام العرب وأنظمتهم الإحساس والشعور برجولتهم وبمشاعرهم الوطنية والقومية وكل شيء يجعلهم بشر أسوياء تجردوا منه وتحولوا الى مجرد ( تروس ) في عربة خيل أمريكية يجرها راعي بقر ويهوي بساطه على كل من في العربة خيلا كان أو بشرا ؟!! وحدهم بقايا أحرار الأمة وشرفائها يدركون ماذا يعني نتنياهو بكلامه ؟ ومن يخاطب ؟ فهوا قطعا لا يخاطب رموز أنظمة العهر العربية والقوادين الذين نصبتهم أمريكا قادة على أمتنا قهرا وقسرا وعنوة ؛ فهؤلاء لا يراء فيهم نتنياهو وأمثاله أكثر من مجرد ( أحذية مستهلكة ) أو مجرد ( روبابيكا ) لكنه كان يوجه كلامه ورسائله لقلة عربية لا يزل يخشاها وهذه القلة من شرفاء الأمة هم من قصدهم نتنياهو أولا وثانيا قصد شعبه الصهيوني ليقول لهم انتصرنا أخيرا ؟ لكن نتنياهو تجاهل حقيقة أن هناك جيلا قادم مؤمن إيمانا حتمي بدوره المستقبلي ورسالته الجهادية والمتمثلة بأن ( يلقي الصهاينة في البحر ) وسيحدث هذا مهما طال الزمن ومهما أوغلت أمريكا في فرض عملائها ومرتزقتها علي الأمة حكاما ( مطعونون برجولتهم) وخونة وعملاء ومرتهنيين وعبيدا لها (وكلافيين ) في الاسطبل الصهيوني أمثال حكام أنظمة العهر الخليجية.. قبل أيام واثنا ما كان العلج أو المسخ بن زائد في البيت الأبيض يتحدث بكلام لا يفقهه وأكبر منه ومن دويلته حيث قال ( جئنا نمد أيدينا ليد تمتد إلينا بالسلام ) ولم يدوم الوقت طويلا إذ وبعد ثوان فقط رد عليه نتنياهو بالقول ( أن القوة هي التي تصنع السلام ) ؟ ( اللعنة عليك يا بن زائد) وعلى من كتب لك وحفظك خطابك الذي عجزت عن حمايته ؟!! اليوم نتنياهو يرد على سفلة الخرطوم و( داعريها ) الجدد أو بالأصح ( قوادين ) السودان الجدد ويعايرهم برجولتهم وبمواقفهم ويقول لهم بصريح العبارة أنتم ( خونة وعملاء ومرتزقة ) ليس أكثر هذا حجمكم لم يحترم حتى مشاعرهم الخيانية وانبطاحهم تحت أحذيته القذرة ؟ لم يحترم مكانتهم ولا مكرمتهم بل واجهها بكثير من التحقير والاستخفاف تماما كمل فعل قبلهم مع بن زائد حين وجه له إهانة مباشرة وعلى الهواء ..؟!! والحقيقة أن نتنياهو يعرف جيدا أن كل ما يحققه من قبل هولاء المسوخ ليس سلاما ولا تطبيعا ولن يكون كذلك بل هو شكل من اشكال التوظيف السياسي العابر الذي يستعين به نتنياهو وترمب أيضا في معركتهم الانتخابية املين بالفوز لمرحلة انتخابية جديدة وبالتالي كل ما يصدر عنهم وما يصرحون به يندرج تحت بند الدعاية الانتخابية فالصهاينة يدركون أنهم وبعد أربعين عاما من السلام مع مصر استطاعوا ان يحيدوا الحكومة والنظام ولكنهم لم يتمكنوا من التطبيع مع الشعب العربي في مصر وكذلك الحال مع الأردن ولن يتمكنوا من التطبيع مع أي شعب عربي وسيظل الصهيوني عدوي وعدو اولادي جيلا بعد جيل حتى يغادر فلسطين وتعاد لأهلها المشردين بالشتات وحتى تحصل فلسطين من البحر الى النهر على استقلالها ..نعم ليفرحوا ما يحصلون عليه اليوم والله لا يحب الفرحين فغدا سياتي من ينتزع الحق منهم قهرا وقسرا وعنوة كما فعلوا هم حين احتلوا فلسطين وجلبوا لها سكان ملقطين من كل اصقاع الأرض لا علاقة لهم بها ولا بتاريخها ولا بارضها ولا بكرومها ولا بترابها ولا يعرفون عنها شيئا سوى ما لقنتهم المنظمة الصهيونية العالمية بعض حروف اسمها وحسب وجلهم لا يحفظون المناطق التي أقيمت عليها مستوطناتهم ..لكن المصيبة أن كل هولاء اليوم يعربدون في زمان القوادين العرب ولقطاء الأمة الذي لا نسب يعرف لهم ولا حسب ولا هوية ولا انتماء مجرد أصنام تعبد من دون الله وهم لا يملكون لأنفسهم ضرا ولا نفعا ولا للشعوب التي يحكمونها .. يتبع
فوق كل ذي علمٍ عليم.؟(١)نظير العامري.
ريمان برس_ خاص - (تنويه المقال ليس للتشبيه أو للمقارنة.بل لضرب المثل للناس لعلهم يفقهون.).سأضرب ثلاثة امثلة بثلاث مقالات.وبثلاثه عناوين مختلفة.تتناسب مع كل مثال. المثل الاول: عندما خرج سيدنا موسى عليه السلام الى ارض مدين.وبعد ان تجاوز البحر مع فتاهُ.(الغلام).فوجد عبداً من عباد الله الصالحين علمه الله من لدنه علما.فاصر سيدنا موسى على ان يتبعه.فاخبره العبد الصالح.انه لن يستطيع معه صبرا.قال له ستجدني ان شاء الله صابراً ولااعصي لك امر. كان سيدنا الخضر او العبد الصالح قد اعلمهُ الله سبحانه وتعالى ان موسى لم يستطيع الصبر.ولكن لاضير من إصطحابه ليعرف ان هناك فوق كل ذي علمٍ عليم.وانه اي سيدنا موسى عليه السلام لم يُتى من العلم إلا القليل.فهناك من هو اعلم منه وفوقهم عالم عليم عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم..ورغم التحذيرات من عدم القدرة على الصبر.من قبل العبد الصالح.، وتكرار الاعذار من قبل سيدنا موسى.عندخرق السفينة.واصلا الصُحبة في مواصلة المسير.وفي الاعتذار الثاني والاخير لسيدنا موسى من عدم قدرته على الصبر.شعر بالخجل وقال لقد بلغت من لدُني عذرا.عند قتل الغلام. وفي الإختبار الثالث وبناء الجدار لم يمهل العبد الصالح سيدنا موسى ليقدم الاعتذار بل باغته بالقول هذا فراق بيني وبينك سأنيئك بتأويل مالم تسطيع عليه صبرا.. عندها اقتنع سيدنا موسى عليه السلام ان علمه وكل مايمتلكه من علم ومعرفة ماهو إلا قطرة من بحر وان هناك من هو اعلم منه وفوقهم الله اعلم من الجميع.. فكانت موافقة العبد الصالح لإصطحاب موسى هوبتعاليم من الله عز وجل.ليتعلم فعل الخيرات . والقدرة على تحمل الصبر والقيام بالاعمال الصالحات.وعدم الغرور وألإعتقاد الكاذب والمخادع انه هو العالم وهو العارف بكل شئ.،وعليه الإستماع الى تحذيرات من هم اعلم واعرف منه.ويكون متواضعاً امامهم..وأن المُكابرة والتفاخر بالنفس والغرور والإدعاء بقدرته على تحمل مالاطاقة له به سيصل به الى الهدف في ادعاء الكمال كما يعتقد ويحقق ماعجز عنه الاخرين دون الإعتراف بمن هم اعلم منه واكثر خبرة واغزر منه علماً.وانه هو الوحيد من اختصه الله بالعلم.فينسى او يسهو ان الله هو من منحه جزء يسير من علمه.ومنح غيره اضعاف مامنحه الله له..فتكون عاقبة هذا السهو الخسران المبين.وربما الإضرار بالاخرين.فيستبدل العزة بالاثم.ويكون من النادميين..... يتبع.
تعز : في كهف رسول الله ..طه العامري
ريمان برس_ خاص - يقول سيدي العارف بالله والعالم بمضمون وجوهر رسالته المحمدية والعاشق لرسوله الكريم سيدي إبراهيم عقيل باعلوي قدس الله سره وأسكنه الفردوس الأعلى مع الأنبياء والرسل والشهداء والصديقين مؤكدا على عظمة الرسول وعلى أهمية اليقين الإيماني برسالته وتعظيمه لكل من أراد الفلاح والفوز برؤيته : ومن كهفه طه الرسول فأنه .. لمنتصر لو نازل العالم الكلأ فقد كتب الجبار أني لغالب .. ورسلي ..هراء بعدها الكلم السفلى يريدون في القران أن يطفئو وقد ..أراد له الإتمام فلنلزم الحبلا ليظهره في الشرق والغرب عاليا ..على كل دين فأحذر النكص والعدلا. رحم سيدي العارف بالله إبراهيم عقيل باعلوي _ مفتى محافظة تعز وأحد عشاقها وأعلامها الأماجد الذي كان له دورا في تربية الأجيال والحفاظ على تراث الأجداد وترسيخ وتجذير قيم المناسبة العظيمة وتوطينها في وجدان الناس وذاكرتهم وله أقول يا سيدي تعز ستبقى كما عهدتها وكما تركتها بل ستزداد تمسكا بنهجك وتأصيلا لرسالتك وتمسكا بنهجك الروحي القويم ونهج اسلافك الكرام حتى يرث الله الأرض ومن عليها . وتعز اليوم أكثر روحانية مما كانت عليه وأكثر التحاما برسول الله وقربا منه ومن سيرة ونهج الاخيار من اتباعه وها هي تعز يا سيدي تلبس أبهى حللها وتتزين باللون الأخضر الذي يكاد يكون هو الطاغي فيها استعداد لمولد الرسول الأعظم عليه وعليك وعلى جميع آل بيته أفضل الصلاة والسلام ..ومدينة ( الحوبان ) التي أصبحت بمثابة عاصمة المحافظة وقلبها النابض وإليها يهفوا كل الباحثين عن الأمان والاستقرار وفيها يستقر المستثمرون ورجال المال والأعمال ومنها يديرون أنشطتهم المختلفة ؛ وهذا العام ازدادت الحوبان تألقا عن أعوامها السابقة بإنجاز سلسلة من الشوارع التي خففت من زحمة الحركة والسير وفتحت مع كل شارع جديد يشق آفاقا جديدة لحياة اجتماعية واقتصادية وكل هذه الإنجازات تتم تحت إشراف وتوجيه ومتابعة المجاهد الأول بالمحافظة الأستاذ سليم مغلس وبمساندة مجموعة من مدراء المكاتب التنفيذية الملتفين حوله المتحمسين لمشروعه النهضوي في أحداث تنمية وتحولات جذرية في المحافظة والمديريات التابعة لها والواقعة تحت سيطرتها وبحراسة الجيش واللجان الشعبية . وتتميز تعز هذا العام بزخم استثنائي من خلال ترحيبها واستعدادها للاحتفاء بمولد الرسول الأعظم عليه وعلى آل بيته وصحابته ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أفضل الصلاة والسلام ؛ إذ أن ثمة نكهة روحانية يشعر بها المرء حيث ولي وجهه في تعز فيجد اللون الأخضر يعانق الابصار ويحدث في النفوس المسكونة بحب النبي العظيم وآل بيته الكرام وصحابته الميامين شعورا بالنشوة والافتخار واعتزازا بالمناسبة وبصاحبها الذي بعثه الله بأعظم رسالة للبشرية وهي الرسالة التي غيرت موازين الكون وقيمه وأعادت البشر الى طريق الحق والعدل والمساوة والرحمة والتألف ؛ فسلام الله عليك وعلى آل بيتك الكرام يا سيدي وحبيبي يا رسول الله يأمن بعثه الله بدين الحق والعدل دين الحرية والكرامة والمساوة الرافض لكل قيم العبودية والتبعية والارتهان والسخرية . وحين تحتفي تعز وبهذا الزخم والتألق غير المسبوق فأن هذا الاحتفال ليس جديدا عليها وعلى أبنائها ولكن عظمته هذه المرة إنه أصبح هوية جمعية وعنوان وقضية الجميع في هذه المحافظة التي يستوطن رسول الله وجدان وذاكرة علمائها وأبنائها ورجالها ورموزها أطفالها ونسائها وشيوخها ومنذ القدم ؛ إذ كانت تعز ومنذ بزغت شمس الدعوة المحمدية وهي حاضنة لكل حملة الفكر الإيماني وملاذا لا تباع المصطفى محمد بن عبد الله صل الله عليه وعلى آله وسلم ؛ ويتميز شهر الميلاد العظيم بحفاوة خاصة روحية ووجدانية وسلوكية فلا تجد بيت في تعز ريفها والحضر إلا ولها طقوسها في هذا الشهر ولها طريقتها في الاحتفاء بذكرى ميلاد الرسول الكريم صل الله وسلم عليه وعلى آله وما يختلف الاحتفال هذا العام عن الاحتفالات السابقة التي تمارسها تعز وأبنائها في كل عام ومنذ قرون موغلة في القدم هو أن الاحتفالات الحالية جاءت لتعزز قناعات العامة في تعز وتنتصر لطقوسهم وحبهم لرسول الله بعد مرحلة شابت فيها منغصات من قبل البعض ممن اتبعوا هوائهم وتنكروا لطقوس ابائهم وأجدادهم وحادوا عن جادة المناسبة وعظمتها وعظمة صاحبها وأتبعوا فتأوي الدجل والتظليل لبعض فقهاء السلاطين من ( أبن تيمية إلى بن باز ) وبينهما البريطاني الهوية والهوى ( محمد بن عبد الوهاب ) فاتخذوا منهم أدلة ومرشدين فقادوهم من طريق الحق إلى أخرى ليس فيها سوى المهالك .. لهذا تلفظ تعز عنها غبار الخوف وتكتسي حلتها الخضراء وتعبر عن فرحتها رسميا وشعبيا ريفا وحضرا فيطغي اللون الأخضر تعبير عن حب تعز لرسول الله صل الله عليه وسلم ولي آل بيته الكرام رضوان الله عليهم وكل أتباع محمد أبن عبد الله هم آل بيته وكل من نهج نهجه واختط طريقه وتسلح بقيمه واخلاقياته وآمن برسالته وبما تحمل من أسرار روحية وربانية وعلوم حسية ظاهرية وباطنية هم من أل بيته عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام .. ختاما أقول وأردد وبصوت عال أهلا بذكرى ميلاد المصطفى وهذا الصوت يكاد يكون هو صوت تعز الوحيد وهو صوت سلطتها المحلية ممثلة بالمحافظ الشاب والمجاهد الطالب رضاء الله ورسوله سليم مغلس الذي يعمل ليلا ونهارا في سبيل إنجاح الذكرى وهي الأعظم التي لا يعلوها ذكرى ولا يضاهيها فرحا ؛ فهل هناك ذكرى أكثر أهمية من ذكرى ميلاد رسولنا الأعظم ؟ وهل هناك فرحة تساوي هذه الفرحة التي نترقبها بقلوب مترعة طيلة العام .فصلاة الله وسلامه عليه أيها الحبيب المصطفي صلاة سرمدية دائمة صلاة تنصرنا به وبها بما نصرت به الرسل وتحفظنا به وبها بما حفظت به الذكر ؛ وعلى جميع الأنبياء والمرسلين واله وصحبه وبارك وسلم عدد ما علمت وزنة ما علمت وملء ما علمت ؛ كلما ذكرك وذكره الذاكرون وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون . ( ومن تكن برسول الله نصرته .. أن تلقه الأسد في أجامها تجم )
رسالة من اطفال اليمن إلى( ملك الإرهاب سلمان) من أطفال محافظة إب رسالة من القبر الى سلمان والعالم سلمان وهاى قتلة الاطفال للعام 15/2016
ريمان برس - خاص - اب - عبد الغني اليوسفي - ماذا صنعنا بك ياسلمان لماذا تقتل الأطفال من تحت الأنقاض انادي من المشفي انادي من باب اللحد انادي من وسط القبر انادي رب العبادي.قبلاك الغراء تقتلنا والطفل تقتله طيار الحرم. سلمان حامي الكعبة قتل الأطفال آباد أسر جمعية احرق الآخضر والصلب وافنا أطفال اليمن بلادي . عذراً يا عالم فأنا لا تحمل الجنسية الأمريكية أو الأوروبية لينتفض العالم من أجلي ولأمتلكو براميل نفط لتدافع عني منظمات حقوق الإنسان.. عذراً ياعالم فأنى لست فرنسي حتى يجتمع ليى زعماء العالم في تظاهرة منددة بالإرهاب ويذرفوا دموع التماسيح من أجلي . عذرا ياعالم اني طفلة من محافظة إب اليمنية لن يعرب بانكي مون عن قلقه هذه المرة من أجلي بل أدان اصوات يطلقها البشراوقفو قتل أطفال اليمن وطالب بتقديم الجناه للعدالة اما من قتلني بطائراتهم و صواريخهم وقنابلهم المحرمة دوليا على رئوس لاطفال .. عذراًياعلم ومثلى كل أطفال اليمن الذين قتلوهم بنارك و بتهمة أنهم روافض مجوس. عذراً ياعلم قبلة المسلمين الأمم المتحدة والعرب قتلونا اطفال ابرياء و يتاجرون بدماء وأشياء الاطفال.. اليك ياسلمان وهادي وحكومته انام هادئاً مطمئنا مستريحا فلقد تركت هذا العالم القاسى وذهبت إلى أرحم الراحمين. اقطن الجنة. وأقول لك أخرج انت ومن معك إلى جهنم وبئس القرار الى كل الديانات والعالم اجمع لتكون شهداً أمام العالم أجمع اشكو إليكم أزيز الطائرات ودي الانفجارات وحرق الأسلحة المحرمة ونيران الصواريخ وبكاء مع اخواني الصغار وعويل الثكالى من طغيان إرهاب الوهابية. واشكو الى الجبار والعالم ان سامان وهادى استباح الدماء وقتل الطفل الأمن في منزلة وحرمة حق الحيآه ....من هنا من باب الخالق ارسلو ذبذبات همي عبر من يشعرون بالهم سوف الأحقكم ليا ونهارا إلى هادى والهاربين تقتلوا من أجل المال والكرسي الآن لنا واخواني الصغار وأطفال اليمن جوار ربى فى جنة الخلد مع ملائكة الرحمة حيث لا ظلم ولا دماء ولا زيف ولا دمار..عااااجل إبادة جماعية لأسر مدنية نفذتها الاطفال المرسلون. عبير محمد عبده الجماعي اريج محمد عبده الجماعي عبدالرحيم محمد عبده الجماعي محمد عبده الجماعي رقيه حسن على الجماعي محمد صلاح الدعيس ضياء صلاح الدعيس وآخرون تحت الأنقاض. مقاتلات التحالف ترتكب مجزره في حق المدنين بمحافظة إب سقوط 10 شهداءو10جرح في حصيلة اولية في قصف عمارة مهيوب العودي ومنزل زكرياء دماج بمفرق جبلة وراء المعهد المهني ولزال السكان تحت الانقاض الروابط المرتبطة في الحادث نفسة. http://raymanpress.com/showdetails.php?id=80848. ملاحظة  أسفل   القصة   :-تم النشر في 26سبتمبر 2016م
اليمن عامة وتعز خاصة في حضرة الرسول الكريم ..طه العامري
ريمان برس_ خاص - بأبصار شاخصة واعناق مشرئبه وقلوب ملتاعة عامرة بالحب لرسول البشرية عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام يترقب اليمانيون ذكرى المولد النبوي العظيم وهي الذكرى التي تستوطن وجدان وذاكرة شعبنا اليمني منذ بزغ نجم رسولنا العظيم حاملا رسالة الهدى والرحمة وقانون الكون ..الرسول الذي بعثه الله رحمة للعالمين حاملا معه النور الرباني الذي به اهتدت وبه أقتدت شعوب الأرض قاطبة وكان لشعبنا اليمني دورا أصيلا ومحوريا في حمل رسالة التوحيد ونشرها في كل أصقاع المعمورة . أن احتفالنا بعيد رسولنا العظيم وتعظيمه والاستعداد له ليس مجرد ظاهرة شكلية بل تعبيرا عن مكانة هذا النبي العربي العظيم في قلوب ووجدان الشعب اليمني عامة وأبناء تعز خاصة ؛ وكيف لا وهم كانوا أول مستقبلي رسول الرسول العظيم وفي تعز شيد أول جامع تقام فيه الصلاة ويتلوا فيه ذكر الله ويعظم رسوله النبي العربي إنه جامع ( الجند ) الذي شيده أبناء تعز الأوائل تحت أشراف الصحابي معاذ بن جبل رسول رسول الله محمد بن عبد الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام ؛ وتعز ليس جديدا الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة التي دأبت على تبجيلها والاحتفاء بها كل عام منذ أشرقت شمس الحرية وأنعم الله على شعبنا بنعمة الإسلام والهداية والتوحيد فكنا الأنصار وكنا المجاهدين وكنا حملة راية التوحيد لنبلغ بها وتحت بيرقها كل اصقاع المعمورة مرددين بصوت جهوري مفعم بالثقة واليقين بأن ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) صل الله عليه وعلى آله وسلم . وطيلة قرون من الزمان كان لتعز علاقة روحية ووجدانية وفكرية مع الذكرى ومع صاحبها ؛ علاقة ترتقي لمستوي قدسية الذكرى وقداسة صاحبها عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام بعيدا عن أي توصيف أو توظيف على طريقة أولئك الذين يحملون على الذكرى وعلى من يحتفون بها وكأنها ( رجسا من عمل الشيطان ) وتجاهلوا حقيقة أن من نحتفي بذكرى مولده الكريم هو خاتم الأنبياء وسيد البشرية وأعظم من بزغ نجمه في سماء الكون وهو من قرن الله أسمه الى جانب أسمه فكانت شهادة التوحيد هي ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ) صل الله عليه وسلم وقال تعالى عنه في محكم كتابه بسم الله الرحمن الرحيم : أن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما : صدق الله العظيم وصدق رسوله القائل : من صلى عليا صلاة صل الله عليه بها عشرا : فهل في ذكر وتمجيد رسول البشرية العظيم محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والتسليم بدعة ؟ ومن قال بهذا قطعا لا علاقة له بالدين ولا بالله ولا برسوله ولا بمدرسته المحمدية التي حوت علوم الكون وأسراره ومفاتيحه وبها عرف العارفون عظمة النبي العربي الذي لا ينطق عن الهوى والذي جاء بما لم تأتي به الأوائل من الأنبياء والرسل وهو لا غيره من خصه الله بأعظم المكارم وانزله في أعلى المراتب وقربه حتى قرن أسمه باسمه سبحانه فكان في شهادة التوحيد أسرار لا يعلمها إلا أولئك العظماء من العلماء الذين احتضنت تعز بسهولها وجبالها وهضابها ولم يكون سيدنا الشيخ الصوفي الزاهد والمصلح الاجتماعي أحمد أبن علوان قدس الله سره وانزله منزلة الأنبياء والمرسلين في الفردوس الأعلى إلا أحد أولئك الجهابذة المجبولين بحب الرسول الأعظم الذين وصلوا لمرحلة متقدمة من المعرفة اليقينية بعظمة الرسول الكريم وبأسرار ما حمله الله من رسالة مهما بلغنا من العلم فأننا لن نصل إلا مرتبة ما وصلوا إليه من فهم أسرار الرسالة والرسول العظيم الذي ميزه الله من سابع سماء بميزة لم يتميز بها أيا من الأنبياء والرسل قبله ولن يأتي نبيا بعده . لكل ما سلف تعتز تعز وتفتخر باحتفالها بذكرى مولد النبي الخاتم في كل عام تجسيدا لما يعتمل في الوجدان من حب وصلة مع رسول البشرية الذي جاءنا بالهدى ودين الحق ليظهره وليكن دستورنا وقانوننا ومصدر الهامنا واعتزازنا فالعزة لله ولرسوله وللمؤمنين الذين اهتدوا واقتدوا وعظموا وابتهجوا واتبعوا سيرة وسنة الرسول الكريم وبجلوه كرمز لعزتهم وعنوان لكرامتهم ومجدهم وتعز كانت وستبقى من هولاء الذين يعظمون الرسول ويحتفون بمولده غير مكترثين بما سيقوله المرجفين ممن نصبوا من أنفسهم وكلاء ( للشيطان ) ولأعداء الرسول الكريم ؛ فصلاة الله عليك يا نبينا وحبيبنا محمد وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين وعلى صحابتك الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسنبقى نحيي ونبتهج ونحتفي ونحتفل بذكرى مولدك كابرا بعد كابر وجيلا بعد جيل حتى يرث الله الأرض ومن عليها غير ابهين بأقول المرجفين والحاقدين أعدائك من الأنس والجن وعصابة أبليس اللعين ؛ وستبقى اليمن عامة وتعز خاصة حاضنات لمولدك العظيم وليموت الحاقدين بحقدهم .ومن يقول أن الاحتفال بمولدك بدعة فما أجملها من بدعة وما اعظمها .
تعز بين : المحافظ والمرجفين ..؟!طه العامري ..
ريمان برس_ خاص - مؤسف ان تجد في تعز صوت ( الباطل ) واصوات النشاز تكاد تطغي على صوت الحق والمنطق والدولة والقانون ..تعز التي تحولت الى ورشة عمل مفتوحة وخلية نحل منذ تولاء قيادتها الاخ المجاهد الاستاذ سليم مغلس الذي عمل ومنذ اللحظة الاولى على البدء بمشروع تنموي ونهضوي وبدا في تأسيس كيان المحافظة واجهزتها ومكاتبها الخدمية والادارية وتفعيلها بما يحقق طموحات ابناء المحافظة وتلبية احتياجاتهم وربما يكون الاستاذ سليم هو المحافظ الاول في منطقة الحوبان الذي فكر بايجاد مقومات المحافظة والدولة والمؤسسات الخدمية وبداء في تأسيس البنية التحتية للمحافظة وايضا البنية التنموية مثل شق الشوارع وتخطيط المدينة وبما يتناسب مع حركة النهوض العمراني التي تشهدها المناطق الخاضعة لسلطة صنعاء ..كما عمل اعادة تفعيل دور المكاتب الخدمية والادارية مثل مكتب الاشغال والصناعة والتجارة وصندوق التحسين وكذا ما يتعلق بالقطاعات الامنية واجهزة الضبط القضائي واصلاح وتفعيل اداء بعض المؤسسات التي كانت شبه مغيبة عن المشهد اليومي .. ومع كل ما قام به المحافظ وقام به قلة من الشرفاء والمخلصين لايزل هناك من لا يعجبهم العجب ولاالصيام برجبكما يقال ولا اعرف الاسباب والدوافع التي تقف وراء مروجي حملات الاستهداف والتشكيك بكل الادوار الإيجابية لقيادة السلطة المحلية ممثلة بالاخ محافظ المحافظة الذي يعمل على مدار الساعة من اجل الارتقاء باداء السلطة واجهزتها رغم شحة الامكانيات وعدمها في بعض المكاتب الخدمية ومع ذلك يحاول الرجل التوفيق بين الحاجيات المطلوبة وندرة الامكانيات ..وعلى الرغم مما يبذله الرجل نجد اقلام الحقد تتطاوله وكل طاقم السلطة المحلية بالكيد والتشهير ولم يسلم احدا من اقلام الكيد والحقد فالمحافظ بنظرهم غير مرغوب به ومدير مكتب الصناعة الذي بدأ بتنظيم اداء المكتب ومتابعة المخالفين وضبط تجار ومسوقي البضائع الفاسدة والمنتهية والمغالين بالاسعار ومحتكري السلع في خطوة اجرائية تستهدف تامين حاجيات المواطن وحمايته من الجشع والاستغلال ، كل هذا لم يروق بنظر البعض الذين ان تم ضبط تاجر قامت قيامتهم وان اغلق محل لمخالف ثارت الدنياء وان تم شق شارع جديدلحاجة المدينة والتخفيف من زحمة السير كل هذه الانجازات غير مقبولة لدى بعض المتربصين والمرجفين ولا ندري لمصلحة من كل هذا ؟ او من المستفيد من كل هذا الاستهداف العبثي والخطاب الاعلامي الممجوج لبعض الناشطين الذين يريدون محافظ لهم وليس لتعز بكل اطيافها وشرائحها الاجتماعية ؟ أو يريدون السيطرة على المحافظ والسلطة المحلية لتكون تحت أمرهم ورهن اشارتهم وبالتالي على المحافظ ان يكون يعمل بتوجيهات هذا او بتعليمات ذاك ..؟ والمؤسف ان من يتم استهدافهم الى جانب المحافظ هم اكثر من اثبتوا نجاحهم العملي ويقوموا باعمالهم على اكمل وجه وخاصة مكتبي الصناعة والتجارة والاشغال وصندوق التحسين اضافة الى الاجهزة الامنية التي تعمل بوتيرة عالية وكل هذه الاعمال تدار وتمارسرغم شحة امكانية اصحابها ..والمؤسف ات الحملة الاخيرة ضد المحافظ ومدير مكتب الصناعة ليس لها تفسير سوا ان هناك شلة حاقدين هدفهم الإساة والتشهير وحسب وقصة او حكاية العسكري القدسي الذي قيل انه ضرب مواطن اعتقد ان هناك جهات معنية تؤدي واجباتها وتحقق في اي حادثة ان وقعت ولا توظف الاحداث للاستهداف الا اذا كان هناك فريق متربص ومتخصص باصطياد الظواهر ومن ثم تسويقها للتشهير ليس حبا في العدالة او الانتصار لمظلومية بقدر ما هو تشهير هدفه الإسأة لشخصيات بذاتها لانها ببساطة لا تعجب البعض ممن يجدون في هذه الشخصيات عائقا يحولون دون تحقيق أهدافهم ومصالحهم الشخصية . في تعز فقط والمؤسف له فعلا تجد فيها من يتحدثون عن الدولة ولا يرغبون بالدولة ان مارست مهامها ويريدون تنمية وشوارع ولا يحبذون شق الشوارع ويريدون ضبط المتلاعبين بالاسعار والاوزان ومسوقي البضائع المنتهية ، فاذا قامت الجهات المختصة بدورها في ضبط المخالفين او شق وتوسعة الشوارع تقوم قيامة البعض ويتحول مسؤلي السلطة المحلية الى ( صهاينة ودواعش وعملاء للعدوان وخونة للثورة ) ؟! ولكل هولاء اقول ( حنبنا من نبوسك يا اقرع ) هولاء الذين لا يرحمون ولا يدعون رحمة ربنا تنزل ، الذين لا يعملون ولا يركون الاخرين يعملوا ، فماذا بربكم تريدون يا اصحاب تعز ويا مرجفيي ( الحوبان ) ؟! أليس فيكم رجل رشيد او عاقل ينهاكم عما انتم عليه ؟ يقول عليه الصلاة والسلام رسول البشرية وخاتم الانبياء : قول خيرا أو فاصمت ..صدق رسول الله صل الله عليه وعلى اله وسلم ..
تسامح صالح امام بذاءة خصومه ومحاولة إغتياله.؟(٩) نظير العامري.
ريمان برس_ خاص - هناك فرق بين من يقتدي برسول الله(ص)وبين من يقتدوا بالشيطان الرجيم.هذا ماستعرفونه في نهاية المقال.؟ اولاً احب توضيح نقطة مهمة وهي في هذه السلسلة من المقالات كل ماادونه هو رأي شخصي وتحليلي للاحداث التي جرت من وجهة نظري.وليس دفاعاً عن احد.هذا جانب الجانب الاخر هو كل ماادونه او مُعظمه هو نقل الواقع وماحدث كماهو. وتحليله من زاويتي الشخصية.قد تتوافق مع نظرة البعض ويؤيدوني فيه. وربما لاتتوافق مع نظرة البعض الاخر ..ولا أدعي اني امتلك كل الحقيقة..وفي المقابل كذاب من يقول انه يمتلكهاكلها...وهذه سنة الحياة.. ماسأدونه اليوم قد يُغضب البعض ولن يعجبهم.وسينبري البعض ليكيل لي الاتهامات وربما يتفوه بالبذاءات ويتلفظ بالفاظ سوقية.كعادتهم في التعبير عن إنحطاط اخلاقهم وسلوكهم الغير سوي .والتي تدل على البئية الضحلة التي نشأوا وترعرعوا فيها.وأمتزجت باحقادهم وكراهيتهم.للاخرين ولخصومهم السياسيين.وعدم تقبلهم للرأي الاخر .نتيجة ثقافة مغلوطة انتهجوها . .فهم مؤمنون من هو ليس معنا فهو ضدنا.هذه هي ثقافتهم..ولايعرفون من المعارضة السياسية حتى اسمها..امتلاءت قلوبهم بالاحقاد والكراهية.مُعتقدين انها هي المعارضة السياسية.ولكي تكون معارض عليك التسلح بالاحقاد والالفاظ السوقية والكلام البذئ .فلاادري من اين اكتسبوا هذه الثقافة المنحطة.والمدمرة للاوطان والقاتله للشعوب. على العموم انا مُتعود على ثقافتهم والشعب اليمني يعرفهم جيداً.ففي 2011م تلفظوا بالفاظ بذئية ضد صالح ونظامه وضد كل من يخالفهم الرأي وتهكموا حتى على الصامتين ، رفعوا شعارات واصدروا بيانات وتحدثوا في خطب الجمعة ورددوافي2011 كلمات.تتنافى مع قيم ومبادئ واخلاق العربي المسلم.تقولوا على النظام وصالح وعلى كل من يخالفهم الرأي بكلام اقسم برب محمد ان الجاهلية الاولى تخجل منه.وتستحي البوذية وعُباد البقر والشعوب الكافرة التفوه به .فتجردوا من كل القيم والاعراف والعادات والتقاليد العربية الاصيلة وتعاليم الدين الاسلامي الحنيف..وخرجوا ليقولوا انهم سيدخلون غرف النوم.وغيرها من الاقوال الهابطة والبذئية. وهنا اسجل شهادتي لله ثم للتاريخ واقول لم يقوم صالح وأركان حكمه في الدولة بالتعامل بالمثل ولم يتفوه واحد منهم او يرد بالمثل .بل شاهدنا التسامح من قبل صالح .ولم يأمر بإعتقال احد . تعامل نظام صالح بديمقراطية مع احداث2011م مع خصومه .لم يتعامل بها نظرائه من الحكام العرب.حشدوا ساحة وحشد صالح ساحة مقابلها حشدوا شارع فحشد صالح شوارع.وعندما كانت تُضهر شاشات التلفزة والواقع على الارض ان الاغلبيه من الشعب تقف بجانب النظام.كانواخصومه يصابون بالجنون والتخبط كمن يتخبط من المس الشيطاني فيلجؤا الى استخدام الكلام الجارح وكل انواع البذاءت والتحقير والسخرية والإستهئزاء من اخوانهم اليمنين الذين يؤيدون النظام ويصفوهم باقبح الاوصاف.تستحي عاهرات اوكار الدعارة منه والتحدث به.تعاملوا مع مؤيدي النظام بإستعلاء وبعنجهية عفنه.وكأن من يخالفهم هم قطيع من الماشية.فكان التسامح الذي امتاز به صالح هو عنوان التعامل مع خصومه.نعم حدث سفك للدماء وإزهاق للارواح وتعطيل مصالح المواطنين.وهذا يحدث في كُبريات الدول الديمقراطية.عندما يتعامل المُتضاهرين مع رجال الامن باستفزاز وإنتقاص وتحقير.وتعرض الممتلكات العامة والخاصة للنهب واللصوصية والتخريب.ورغم ذلك تبقى جرائم القتل وإستخدام العنف في اليمن خلال احداث2011 م يعتريها الكثير من الغموض.والشكوك.ففي جمعة الكرامة مثلاً قيل ان الشباب قبضوا على 19فرداً من القتلة وتم تسليمهم للفرقة الاولى مُبربقع.ولم يتم التحقيق معاهم ولامحاكمة فرداً منهم.فتم وضع الف سؤال وسؤال حول مصير هولاء القتلة والى اي جهه ينتمون.؟ في إعتقادي لو كان للقتلة علاقة بالنظام وصالح.لكانوا استغلوا هذا الامر وشرشحوا بالنظام شرشحة.ولكن للاسف تم إخفاء القتلة في الفرقة الاولى مدرع.ولم يتم التحقيق معاهم ومحاكمتهم.هنا من حق اي مواطن ان يشك في انتماء هولاء القتلة.لجهات غير النظام.ارتكبة مجزرة جمعة الكرامة والتضحية بالشباب لخدمة اهداف شيطانية خبيثة.ولكن بكل تأكيد ليس النظام وانما للإضرار بالنظام وصالح..ورغم هذا وذاك تعامل صالح بديمقراطية معاهم وتسامح القادة والحكماء. في حادثة جامع النهدين بدار الرئاسة والذي اودى بحياة الكثير من الابرياء وعلى راسهم الاستاذ والمناضل الوطني الشريف عبد العزيز عبد الغني الشخصية التي يحترمها كل ابناء اليمن .كان لصالح موقف وطني وحنكة ودهاء وحكمة ان دل على شئ فانما يدل على خوفه من إراقة الدم اليمني ودخول اليمن في حرب اهلية طاحنة في ذلك الوقت. اذي قال وهو بين الحياة والموت.مخاطباً الشعب اليمني بالقول (طالما وانتم بخير فانا بخير.) وخاطب نجله قايد الحرس الجمهوري واولاد اخيه.وقادة الالوية العسكرية التي تقف في صفه.(اوقفوا اطلاق النار لااريد طلقة رصاص واحدة احقنوا دماء اليمنيين.).قمة الوطنية والحكمة اليمانية.قمة الاخلاق والخوف على الوطن والشعب..قمة الحنكة والدهاء .قمة الديمقراطية.قمة الشجاعة والكرم قمة التسامح.هذه هي صفات القادة والفروسية العربية والاسلامية الاصيلة. لا ولم ولن تتوفر هذه الصفات في اين من خصوم صالح.هذه هي الحقيقة شاء من شاء وابى من ابى. وشهادتي هذه هي إقتداء ب سول الله صل الله عليه وسلم.عندما شهد لعدوه في غزوة الخندق عمر بن ود العامري.عندما خاطب سيدنا علي وعامة الصحابة .ووصف عمر بن ود انه من خيرة فرسان العرب.واشجعهم وامهرهم في الفروسية والقتال. هذه شهادة رسول الله لواحد كافر.فما بالكم برجل وقايد عريي ومسلم. اعرف ان هذا الكلام سيزعج الكثير ولكنها هي الحقيقة وانا اقتديت بخير خلق الله.ومن الطبيعي ان تنتقدوني لان الكثير منكم يقتدون بالشيطان الرجيم..وهذا هوالفرق بيني وبين البعض. يتبع
ورم خبيث في مكتب النائب العام
ريمان برس_ خاص - خليه سرطانيه تضهر في الميكروسكوب كورم حميد ينهش في جسد الجميع دون تفرقه (خالد الجمره) , تحول الي فرعون , في عهد القاضي نبيل العزاني الذي اتاح له الفرصه رغم تهميشه من النواب السابقين , وانقلب علي الجميع مستغلا الوضع الحالي لاشباع رغباته بافشال اهم هئية قضائيه بطريقه ذكيه بعيدا عن العين بدافع الحقد والكراهيه لاهداف سياسيه حزبيه اخوانيه ويتحول الي هيكل بدون اعضاء فاعلين وينجم عنه الشلل في الحركه , والمؤشرات علي ذالك عملية التوظيف المحصوره علي المطاوعه وحرمان غيرهم من الاستفاده من اي فرصه بشكل يتعارض مع اهداف ثورة ٢١ سبتمبر , الكل متذمر من تعامله السئ معهم فهو في اشكال دائم مع روسائه وزملائه من بداية عمله في القضاء لغروره وتعاليه وعدم قدرته علي التعامل معهم باستثناء من كانو من نفس فصيلته , وبسبب حماقته وضيق الافق لديه و تصرفاته العنجهيه ومحاولته القفز علي الواقع . ستضل العداله في هذا المرفق متعثره لوجود متعددي الاوجه وقابلين للتلون والايام القادمه حبلي بمفاجئته وستتضح الامور اكثر ..
*لو كان القضاء عادلاً.... ماتفشى الفساد!!!!*..القلم الحر / رجاء الكحلاني
ريمان برس_ خاص - دائماً تقف قضايانا حجر عثرة في المحاكم وتهمل لاشهرعدة بل لسنوات دون الفصل في هذه القضايا رغم ان بعض القضايا لا تتطلب كل هذا التاخير للفصل فيها.... وكم كنا نعاني من الاهمال والتسيب والتلاعب في قضايا الفساد وقضايا المواطنين في فترة حكم السلطة السابق وكم كان ينتصر الظلم على المظلوم واغلب الاحيان كان المظلوم يتم الحكم عليه ظلما بدلا من ان يأخذ له حقه وتنتصر العدالة!!! ولكننا مازلنا نعاني من نفس هذه الفئة المتسلقة في القضاء، ومازالت هذه الفئة تمارس نفس الاسلوب القديم في التلاعب والاستهتار والاهمال بقضايا المواطنين !!! فعن أي حقوق تتحدثون ؟!!! اليوم عند قضاة معدومي الضمير لايهمهم الا حقوقهم فقط، وحقوق المواطنين مهملة وقد تراكم عليها الغبار في ادراج المحاكم!!! فإذا كان القاضي فاسدا ومرتشيت وهو رمز لتحقيق العدالة ويحكم بكتاب الله وسنة رسوله فمن هو الذذ سوف يحقق العدالة في ظل هذه المحاكم المليئة ببعض القضاة الفاسدين؟؟؟!!! في ظل حكومة الانقاذ الوطني بصنعاء وبظل المسيرة القرآنية التي تدعو لمحاربة الفساد ومن منبري هذا اطالب في تطهير وتنزيه القضاء ليعتدل ميزان العدالة… فلابد ان يعود للقضاء نزاهته ولابد من اختيار قضاة اكفاء يحكمون بالعدل ويخافون الله ورسوله، حتي ينتهي الفساد، ويعود احترام القضاء عند المواطن الذي كان مفقودا في الحكم السابق !!! هيهات _ منا _ الذله هيهات _ منا _ الذله


مختارات
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(ريمان برس)